عودة نظام الإنقاذ في البكالوريا الموسم المقبل

 

كشف وزير التربية، عبد اللطيف بابا أحمد، عن عودة العمل بنظام الإنقاذ في شهادة البكالوريا، ابتداء من الموسم المقبل، وفق شروط معينة تعمل لجنة وطنية تم تنصيبها مؤخرا في إدراجها لتطيبقها. في المقابل، أعلن الوزير عن الشروع في تدريس مادة الإعلام الآلي في المتوسطات كمادة بيداغوجية خلال السنة الدراسية القادمة، ويمتحن فيها التلاميذ في الامتحانات الفصلية والرسمية.

و أعطى وزير التربية، أمس، إشارة انطلاق امتحان البكالوريا من ثـانوية الخوارزمي باعتبارها أقدم مؤسسة في ورڤلة. وعلى هامش الزيارة، أعلن وزير التربية عبد اللطيف بابا أحمد، عن الشروع في إعادة العمل بنظام الإنقاذ في نيل شهادة البكالوريا للمتعثـرين أصحاب المعدلات 9 فما فوق، وذلك استجابة لطلب الأسرة التربوية وأولياء التلاميذ الوارد ضمن الاقتراحات الـ 450 التي أفرزتها الاستشارات الوطنية حول تقييم الإصلاحات التربوية، سبق لـ«الخبر” أن نشرتها في عدد سابق. وفي التفاصيل، كشف مدير التعليم الثـانوي والتكنولوجي بوزارة التربية عبد القادر ميسوم، في تصريح لـ ”الخبر”، أن تطبيق نظام الإنقاذ يتم دراسته في إطار لجنة وطنية نصّبها وزير القطاع، مشيرا إلى أن عودة العمل بنظام الإنقاذ سيكون وفق شروط، أهمها إلغاء موضوعين اختيارين والنصف ساعة الإضافية، وكذا عتبة الدروس، مع احتساب معدلات التلميذ المحققة في السنوات الثـلاثـة. وقال المسؤول، إن القرار سيخص ـ كما هو معلوم ـ المترشحين الذين أحرزوا معدلات قريبة من 10 على 20، لكن الاستثناء أنه سيمس أصحاب المعدلات من 9 فما فوق.

من جهة أخرى، كشف الوزير عن البدء في تدريس الإعلام الآلي كمادة في المتوسطات بداية من الدخول المدرسي، كأقصى تقدير، مضيفا أنها ستكون أيضا مادة يمتحن فيها التلاميذ في الامتحانات الفصلية، وكذا في امتحان شهادة التعليم المتوسط. وفي السياق، قال المفتش العام للبيداغوجيا، سمير بوبكر، لـ«الخبر”، إن الإعلام الآلي سيستثـني من التعليم الثـانوي ويبقى إلى وقت قريب عبارة عن تقنية يستخدمها التلاميذ، نظرا لصعوبة تجهيز كل المؤسسات التربوية بالإعلام الآلي.

وعن المراكز المستحدثة في المستشفيات للمترشحين المرضى، فقد بلغ عددها على مستوى الوطني 230 مركز، حسب الوزير. فيما كشف الأمين العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات لـ”الخبر”، أن مديريات التربية لم تصلها حالات مترشحين مرضى في المستشفيات. امتحان مهني لترقية 15 ألف مساعد تربوي في سبتمبر من جانبه، أوضح مدير المستخدمين بوزارة التربية، عبد الحكيم بوساحية، في تصريح لـ«الخبر”، أنّ مصالحه ستنظم شهر سبتمبر، امتحانا مهنيا لفائدة المساعدين التربويين البالغ عددهم 15 ألف مساعد، من أجل ترقيتهم من الرتبة 8 إلى الرتبة 10 كمشرفين تربويين، وهو ما سيترتب عنه تحويل تلقائي لمناصبهم في حال نجاحهم، مشيرا إلى أنّهم سيستفيدون من زيادات شهرية في رواتبهم تصل إلى 3 آلاف دينار.

عن جريدة الخبر

تعليقات فايسبوك

2 تعليقان

  1. دوكا عميتو تطبقو هاد النظااام

  2. روحي يا بكالوريا بالسلامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *