حوار مع مريم شرقي خامس متفوقة في بكالوريا 2020

تتحدث الطالبة مريم شرقي المتفوقة الخامسة على المستوى الوطني والثانية في شعبة علوم تجريبية في بكالوريا 2020 من ثانوية بوخاري عبد القادر ولاية سيدي بلعباس بمعدل 19.05 شعبة علوم تجريبية في هذا الحوار الحصري لموقع الدراسة الجزائري عن مشوارها الدراسي ككل و عن طريقة تحضيرها للبكالوريا من بداية الموسم الدراسي إلى نهايته .

 

1- حصلتي على تقدير ممتاز … فكيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك و من أخبرته أولا بالنتيجة؟

كان شعوري عند حصولي على امتياز لا يوصف، مزيج بين الفرحة والاندهاش والصدمة خاصة أنني لم أتوقع البتة الحصول على هذا المعدل فأنا كنت أقول أن 17 كفيلة بجعلي سعيدة والحمد لله ربي جازاني ب 19 وقد كانت العائلة كلها مجتمعة حولي عند إعلان النتيجة فتعالت صرخات السعادة في منزلنا الحمد لله وأول من أخبرتهم هم أساتذتي الكرام عبر الاتصال بهم.

2- هل يمكنك أن تلخصي لنا مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟

مشواري حافل جدا فأنا والحمد لله منّ الله علي أن أكون من المتفوقين من الابتدائي إلى الثانوي وقد كنت دائما ضمن الأوائل في الولاية والحمد لله أنه ساعدني للوصول إلى هذا، منذ صغري كنت شغوفة بالأفضل وأحلم به دوما لهذا أدرس وأجد من تلقاء نفسي دون إرغام من الوالدين حتى الثانوي.

3- كيف مرت بكالوريا هذا العام بشكل عام ؟

مرت في ظروف صعبة ولكن الحمد لله على أية حال، وعند التفكير الجيد يمكن تحويل هذه الظروف إلى إمكانيات ودوافع وحوافز حتى، الشيء الذي فعلته بأني حفزت نفسي بنفسي رغم ظروف انتشار الوباء والتخوف ولكن استغللت ذلك للدراسة في الحجر الصحي واغتنمت الفرصة.

4- متى بدأ تحضيرك الجدي للبكالوريا وكيف كان تحضيرك من بداية الموسم إلى آخره، كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم، و هل كنت تفضل السهر أم النهوض باكرا، و ما نصيحتك لاستغلال العطلة الصيفية و العطل الأخرى في الموسم ؟

في الحقيقة انطلقت في بداية العام بقوة لذا يمكنني القول أن التحضير الجدي بدأ من سبتمبر 2019 بين دروس الثانوية و الدروس الخصوصية والدراسة لوحدي في البيت، كنت أراجع الدرس اليومي في وقته ولا أهمل الحفظ عندما يتسنى لي وشخصيا لم أكن من التلاميذ الذين يحبون الاستيقاظ باكرا لذا كنت أعوض ذلك بالسهر ليلا أحل وأحفظ، كان لدي مبدأ أمشي عليه وهو ثلاث مواد مختلفة يوميا: مادة أساسية، مادة حفظ ومادة أدبية .. ونصيحتي الأسمى هي حذار التأجيل هو عدو التلميذ ابدأ الحفظ منذ البداية قم بحل التمارين من البداية

5- كطالبة علمية .. عادة ما تشكل اللغة العربية والفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟

في الحقيقة هاتين المادتين ليستا صعبتين كما تظهران للتلاميذ، قمت ببرمجة عقلي منذ البداية أني قادرة على التفوق فيهما، فبالنسبة لمادة الأدب اعتمدت على ملخصات شخصية كتبتها بنفسي من تجميع ملاحظات متعددة من ملخصات أساتذة آخرين وأستاذي في القسم إضافة لحل البكالوريات لأنها نموذجية، أما الفلسفة فاعتمدت على الفهم بالدرجة الأولى و أؤكد الآن أني لم أحفظ ولا مقالة لأجل الباك، دخلت إلى الامتحان بمفاهيم عامة صغيرة ملخصة كنت قد كتبتها بنفسي ثم أتوسع فيها في الامتحان وأما عن كيفية دراستها اعتمدت على أساتذة مشهورين في اليوتيوب بالإضافة الطالبة المتحصلة على 20 فيها هبة جبابرية قدمت لنا نصائح قيمة فيها.

6- بالنسبة للمواد العلمية الأساسية الثلاثة كيف تعاملت معهم في تحضيرك و أي المواد تحبذ؟

كنت شديدة الحرص عليهم طبعا عدم إهمال المواد الأخرى، الشيء الذي ساعدني هو حل التمارين بكثرة في هذه المواد، والله هو المفتاح لأجل الحصول على نقطة جيدة لأنه في الحقيقة حل التمارين يعتبر تجميعا للأفكار التي سنجدها في ورقة الأسئلة لاحقا، لذا أنصح بفهم جيد للدرس مع الأستاذ وتلخيصه ثم التطبيق، و أؤكد على ضرورة فهم المنهجية في مادة العلوم الطبيعية.

7- كيف حضرت اللغات و التاريخ و الجغرافيا؟

تحضيري للتاريخ و الجغرافيا كان بالحفظ طبعا منذ بداية السنة والفهم كذلك أتخيل درس التاريخ كأنه قصة أسرد أحداثها، وهناك اساتذة بارك الله فيهم في اليوتيوب كالأستاذ بورنان أعطى أفكار ذهبية وردت في البكالوريا كنت قد راجعتها معه سلفا، وأنصح التلاميذ بعدم إهمال حل البكالوريا حتى في مواد الحفظ للتدرب على طريقة الحل.

8- ماذا عن الدروس الخصوصية و ما رأيك فيها و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟

إذا كان التلاميذ يعانون من نقص في القسم فأنا أنصحهم بالالتحاق بها، وأنا شخصيا التحقت بالدروس الخصوصية للمواد الأساسية وساعدتني كثيرا على فهم الحل بسبب الحل المكثف للتمارين.

9- ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟

المواقع الالكترونية الكثير كموقع الدراسة الجزائري و dz exams بالإضافة إلى صفحات فيسبوك خاصة بالباك ك bac dz وغيرها، والكتب الخارجية سلسلة المراجعة النهائية لكل المواد والمغني الفيزياء والرياضيات، تأشيرة النجاح، المواضيع التي يطرحها الأساتذة في الفيسبوك….

10- هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟

نعم لم أقم بتفويت أي حصة في القسم لأني أؤمن أني قد آخذ معلومة من القسم ولو كانت صغيرة.

11- هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟

أنصحهم بعدم التماطل وعدم التأجيل، وترك الغرور النفسي جانبا، بأن يتابعوا دروسهم منذ البداية ولا يفوتوا الحصص الدراسية.. وأهم شيء أنهم لا يعتمدون بشكل كلي على الأستاذ، فليجتهدوا من نفسهم ويحلوا التمارين بشكل مكثف لنقطة أفضل، وكذلك عدم السماح للتوتر الشديد بالتأثير عليهم، صحيح أن التوتر موجود ولكن لابد أن يحولوه إلى حماس وتحفيز دراسي وأفكار إيجابية.

12- ماهو التخصص الذي ترغبين بدراسته في الجامعة وماهي دوافع اختيارك له ؟

بإذن الله اختيار الطب، لطالما كان حلمي منذ الصغر بالإضافة إلى أني ترعرعت في عائلة الطب لذا أنا أحلم به منذ الصغر كونه مهنة نبيلة.

13- كلمة أخيرة ؟

شكرا على تخصيصكم جزء صغير من موقعكم لأتكلم فيه عن تجربتي، كانت قاسية لكن ممتعة في نفس الوقت لن أنساها ما حييت وأؤكد للتلاميذ المجتازين هذه السنة أن عام البكالوريا سيبقى محفورا في ذاكرتهم للأبد بسبب التعب والجهد المبذول، وأخيرا فإن كل واحد ينال على حسب مقدار عمله، وفقكم الله جميعا.

حاورها موقع الدراسة الجزائري.

أية استفسارات أو نقاشات يرجى طرحها أسفله في خانة التعليقات و المناقشات.

2 تعليقان

  1. نعم هذا الموقع مميز ورائع

  2. لا يمكنني اخراج كشف النقاط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.