حوار مع ليديا وطار متفوقة في بكالوريا 2020 بمعدل 18.91

تتحدث الطالبة ليديا وطار المتفوقة الثانية على مستوى ولاية سوق أهراس في بكالوريا 2020 بمعدل 18.91 والثامنة على المستوى الوطني في شعبة علوم تجريبية من ثانوية سوداني محمد التركي – سدراتة ولاية سوق أهراس  ، في هذا الحوار الحصري لموقع الدراسة الجزائري عن مشوارها الدراسي ككل و عن طريقة تحضيرها للبكالوريا من بداية الموسم الدراسي إلى نهايته .

 

1- حصلتي على تقدير ممتاز.. كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك و من أخبرته أولا بالنتيجة؟

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على خير الانام (ص) اما بعد

الحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه بأن كلل أتعاب عام دراسي شاق ب هذا المعدل 18.91 قد كانت فرحتي عارمة حد البكاء برؤيتي لهذا المعدل الرائع و قد تضاعفت غبطتي به بعد رؤية نظرة الفخر و السرور في عيني والدي بعد سماعهما بالنتيجة .

2- هل يمكنك أن تلخصي لنا مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟

بدأت مشواري الدراسي في ابتدائية مصطفى بوسجادة بباتنة لانتقل فيما بعد إلى ابتدائية عوادي عبد المالك بسدراتة حيث تحصلت على معدل 9.1 في شهادة التعليم الابتدائي و واصلت دراستي في متوسطة قاسمي مصطفى حيث نلت معدل18.54 في شهادة التعليم المتوسط. وفي الاخير درست بثانوية سويداني محمد التركي و الحمد لله تحصلت على معدل 18.91 في شهادة البكالوريا .

3- حدثينا عن السر في هذا التفوق الباهر .. ماهو السر في إمكانية تحقيق التلميذ للإمتياز في البكالوريا وبمعدل 18/20 ؟

اولا و اخيرا يبقى التوفيق بيد الله عز و جل و ما علينا الا السعي و اتخاذ الأسباب للوصول إلى الهدف الذي لابد من يكون واضحا منذ البداية و كما أجد أن حفظي لكتاب الله أمر يسر علي الكثير من الصعاب و حف طريقي بتوفيق من الله عز و جل و بالإضافة إلى اتخاذي آلة الكمان ملجأ لي عند اضطرابي و توتري ما جعلني احافظ على توازن نفسيتي طوال العام الدراسي هذا ما انعكس إيجابا على دراستي و الحمد لله .

4- كيف مرت بكالوريا هذا العام بشكل عام ؟

بكالوريا هذا العام كانت في متناول الجميع و الحمد لله فقد كنت اتعامل مع المواضيع بكل راحة و إن كان هناك بعض التوتر في الأيام الأولى للبكالوريا و لكن بعدها أدركت أنه ماهو الا امتحان كباقي الامتحانات التي سبق و اجتزناها .

5- متى بدأ تحضيرك الجدّي للبكالوريا وكيف كان برنامجك التحضيري اليومي من بداية الموسم إلى آخره، و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا؟

بدأ تحضيري الجدي لشهادة البكالوريا منذ شهر سبتمبر مع بداية السنة الدراسية 2019/2020 حيث حاولت الالمام بجميع المواد دون إهمال أي مادة لكن في نفس الوقت مراعاة معامل المادة و طول البرنامج و نقائصي في كل مادة أما بالنسبة لوقت دراستي فأنا أحبذ الدراسة بعد صلاة الفجر .
6- بالنسبة لي فإنه لابد من اخذ اكبر قدر من الراحة في العطلة الصيفية و استغلالها في تدعيم قدراتك في اللغات أو حفظ القرآن أما بالنسبة العطل الأخرى فلابد من استغلال كل ثانية فيها استغلالا جيدا في الالمام بمختلف الدروس و مراجعتها مراجعة مكثفة

6- ما نصيحتك لاستغلال العطلة الصيفية و العطل الأخرى في الموسم ؟

العطلة الصيفية فرصة جد ثمينة لحفظ القران و تعلم اللغات الاجنبية و التطور فيها فلا بد من حسن استغلالها و عدم تضييعها .

7- كطالبة علمية .. عادة ما تشكل اللغة العربية والفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟

حبي الجم للمادتين جعلني اعطي لكل المادتين حقها و مستحقها بالنسبة للغة العربية فقد تحصلت العلامة الكاملة و قد اعتمدت في ذلك على حل البكالوريات السابقة و محاولة الالمام بكل القواعد و الجانب النظري المتعلق ب البناء الفكري و قد ساعدتني في ذلك قناة الاستاذ حيقون أما بالنسبة لمادة الفلسفة و بالرغم أن علامتي 15.5 كان اجحافا في حقي قد كنت اعتمد على كتابة مقالاتي الخاصة بالاستناد الى الكتاب المدرسي الذي أجده احسن مرجع بالنسبة لي .

8- بالنسبة للرياضيات والفيزياء كيف كان تحضيرك لهما و أي المواد تحبذ؟

لطالما احببت هاتين المادتين فقد كنت ادرسهما دون كلل و ملل بالاعتماد على حل اكبر عدد من التمارين بأفكار مختلفة لجميع الشعب العلمية .

9- كيف كان تحضيرك للعلوم الطبيعية وما المصادر والمنهجية التي اعتمدت عليها في تحضيرك؟

بما ان العلوم هي المادة الأكثر أهمية بالنسبة لشعبة علوم تجريبية فقد اوليت اهتماما بالغا بها و قد اعتمدت في ذلك على حل البكالوريات السابقة و سلاسل الاستاذ بوالريش حفظه الله محاولة الالمام بأكبر قدر ممكن من الأفكار .

10- كيف حضّرت اللغات و التاريخ والجغرافيا والعلوم الاسلامية؟

بالنسبة للعلوم الإسلامية فقد اعتمدت على كراس القسم و الكتاب المدرسي اعتمادا كليا إضافة إلى متابعتي للأستاذة بوسعادي أما التاريخ و الجغرافيا فقد اعتمدت على رسم مخططات و خرائط ذهنية تسهل علي استيعابها بالإضافة إلى حل البكالوريات السابقة و كذلك هو الحال بالنسبة للغات.

11- ماذا عن الدروس الخصوصية و ما رأيك فيها و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟

ارى أن الدروس الخصوصية جد مهمة لان الاستاذ في القسم مقيد ببرنامج و وقت ما يجعله لا يتعمق في الجانب التطبيقي ومن هنا تعمل الدروس الخصوصية على المساعدة في التحكم في هذا الجانب .

12- ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟

اعتمدت على كتب قليلة فقد كنت افضل الدراسة عبر المواقع: كتاب التلميذة هبة جبابرية في الفلسفة و كتاب الوافي في العلوم .
أما عن المواقع فقد كان موقع الدراسة الجزائري مرافقي منذ الطور الابتدائي إلى غاية عام البكالوريا .

13- هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟

نعم كنت لا اتغيب اطلاقا حيث احاول أن ألم بأكبر قدر من المعلومات في القسم .

14- هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟

اولا لابد من التوكل على الله و اخلاص النية له وحده لا شريك له و من ثم لابد من وضع هدف واضح و تسطير خطة عمل محكمة تتماشى مع أوقات دراستك و من هنا أنوه أنه chaqu’un a son méthode
و لابد من عدم اتباع هوى النفس و الاستسلام لمواقع التواصل الاجتماعي و بالتوفيق ان شاء الله .

15- ماهو التخصص الذي ترغبين بدراسته في الجامعة وماهي دوافع اختيارك له ؟

أطمح لدراسة الطب لأنني شغوفة بهذا المجال فقد كان حلمي منذ الصغر غير اني ارغب في التعمق في مجال البحث العلمي الطبي و تطوير هذا المجال في الجزائر الجديدة أن شاء الله .

16- كلمة أخيرة ؟

اشكر القائمين على موقع الدراسة الجزائري على هذه الالتفاتة الطيبة و تشجيعهم للعلم و الامتياز . اشكر والدي الكريمين الذين سهرا الليالي من أجل تلبية مطالبي و مساندتي ماديا و معنويا طوال مشواري الدراسي و بالاخص هذه السنة اشكر اخوتي و زملائي و أساتذتي و كل من شارك في هذا النجاح و لو بكلمة طيبة . و السلام عليكم و رحمة الله ❤️❤️

حاورها موقع الدراسة الجزائري.

أية استفسارات أو نقاشات يرجى طرحها أسفله في خانة التعليقات و المناقشات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.