تأجيل امتحان بكالوريا 2020 بسبب كورونا

بكالوريا 2020 في ظل تفشي فيروس كورونا
بكالوريا 2020 في ظل تفشي فيروس كورونا

هل سيؤجل امتحان بكالوريا 2020 بسبب كورونا؟! ، سؤال يدور في بال كل مترشح لامتحان بكالوريا 2020 ، فهل سيؤجل الامتحان فعلا؟

كلنا نعلم أن امتحانات نهاية السنة هي الامتحانات الأهم على الاطلاق فبالاضافة لامتحان شهادة البكالوريا المصيري لتلاميذ السنة الثالثة ثانوي يوجد ايضا امتحاني شهادة التعليم المتوسط بالنسبة للرابعة متوسط وشهادة التعليم الابتدائي بالنسبة للخامسة ابتدائي، ومع تفشي جائحة فيروس كورونا هذا العام تطرح عدة تساؤلات عن مصير هذه الامتحانات خاصة مع تأجيل العودة الى مقاعد الدراسة 15 يوم بعد العطلة.

فبسبب فيروس كورونا سيتأخر التقدم في البرامج التعليمية 3 أسابيع وهذا ما سيجعل الحكومة ربما تؤجل الامتحان الى غاية سبتمبر القادم خاصة اذا تم تأجيل العودة الى مقاعد الدراسة أسابيع أخرى بعد 19 أفريل، فيما من الممكن أن يتم اجتياز الامتحان في جوان بالاعتماد على دروس الفصلين الأول والثاني فقط وهو الاحتمال الوارد الذي يجعل وزارة التربية تلجأ له خاصة مع ما يصاحب الامتحان من تصحيح للاوراق واعلان للنتائج وتسجيلات جامعية بمراحل عديدة، فيما تبقى فرضية السنة البيضاء غير واردة تماما.

أما بالنسبة لبقية المستويات التعليمية فيبقى الحل المنطقي لها هو الاعتماد على معدلات الفصلين الأول والثاني في تحديد انتقال التلاميذ خاصة اذا بقي فرض الحجر الصحي واغلاق المؤسسات التعليمية.

ويبقى الإحتمال الأخير هو التغلب على الفيروس سريعا والعودة الى مقاعد الدراسة بعد 19 أفريل وهذا ما يعني ان امتحان البكالوريا سيتم اجتيازه في تاريخه المحدد وهو  07 جوان 2020 ، أو تأجيله أسبوعين حتى يكتمل تدريس البرامج.

يحدث هذا بعد ان أجمعت نقابات قطاع التربية على ضرورة تأجيل البكالوريا إلى شهر سبتمبر بالنظر للحالة الوبائية في البلاد ، فيما اقترحت جمعية أولياء التلاميذ تنظيمه نهاية شهر جوان حتى تخرج الأسر الجزائرية من الضغوط التي تعانيها جراء التخوف على الأبناء، كما أنه سيمكن وزارة التربية من عمليات التصحيح في متسع من الوقت دون سرعة أو تسرع، وهي الاقتراحات التي من المفترض ان يفصل فيها قرار رئيس الجمهورية الذي سيعلن عنه سهرة اليوم.

شاركنا رأيك اسفله حول الحل الامثل للتعامل مع امتخان بكالوريا 2020 في ظل تفشي فيروس كورونا

 

تعليقات فايسبوك

17 تعليق

  1. تعيشوا قولولي وقتاش باك سبور

  2. هل يتم تاجيل شهادة بكالوريا 2020 اريد ان اعرف

  3. الحل الوحيد هو تأجيل الباكالوريا اى سبتمبر

  4. إذا تأجل أم لا فإن بكالوريا 2020 ستبقى تاريخية

  5. لوقتاه يقعدو ياجلو

  6. اطلب من وزارة التربية التوقف عن اعطاء قرارات سوف تؤجل في وقت من الاوقات فقط الالتزام بالسكوت و اقامة ندوات بالنسبة الى الطلاب فارجو الالقاءات صحفية مباشرة ليعلم التلميذ انه متصل مع وزارة التربية لأن غياب الاخبار المدرسية تشكل هاجسا اكثرو من التحفيزات ….39

  7. حل الأمثل هو التأجيل

  8. ببرببببببببببببببببب

  9. هل سيتم اجتياز مرحلة التعليم المتوسط او سيحتسب الفصلين الاول والثاني

  10. لم لا يطون هدا هو الوقت لتجربة البكالوريا في المواد الاساسية او على شكل تقافة عامة احسن من التجريد بدون فائدة لان الطالب سيحفظفقط من اجل النجاح و هده ليست قاعدة تعلمية مرجعية كليا فالهدف الحقيقي من المنهج التعليمي هو ان يجعل الطالب شخص واعي مؤهل ان يفيد المجتمع مما استفاد منه من أطوار تعليمه في اسس المنهج التعليمي ,,,,,, الم يحن الوقت لنطور من أنفسنا ليكن امتحان شهادة البكالوريا امتحان على اساس مؤهيلات الطالب و مكتسباته القبلية و قافته العامة بطريقته الخاصة قي طريقة الاجابة و هدا دون الاخلال بالاساسيات و القواعد و المظمون العام للمجال التعلمي مثل رؤوس الاقلام كان مجرد تعبير ووجهة نظر مني ,,,,,,,,,,,,,, ارجو ان تعذروني و شكرا لكم و أملا و دعاءا لربي سبحامه و تعالى ان يفرج علينا بعد هذه المحنة ان شاء الله مع تمنياتي للكل بالتوفيق و النجاح سلااام

  11. في رأيي تؤجل البكالوريا حتى يرفع هذا الوباء فالصحة اولى من الامتحان وبعد زوال الخطر يعلن عنها بتاريخ جديد

  12. شيراز تالن

    اريد المشاركة

  13. عندي فكرة نجتاز امتحان البكالوريا في ايام محددة و كل شعب وحدها مثلا اليوم اول الأحد نجتاز امتحان العربية و اسلامية لشعبة الرياضيات فقط ثم اليوم الموالي يجتاز شعبة العلمين و …….. هكذا لننقص الاكتظاظ التلميذ و في جميع اقطار الوطن . و انا شخصيا اريد ان اجتاز هذا امتحان لانه مصيري بنسبتي الي اذن ارجو من وزارة ان لا تأجل امتحان البكالوريا وان تكون حكيمة في قرارها و لا تنسو انما هذا الوباء الا ابتلاء من عندي الله سبحانه وتعالى .الهما لاتحملنا مالا طاقة لنا به ❤

  14. الحل الامثل هو تاجيل الباكالوريا الى غاية شهر سبتمبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *